موقع جوابك التعليمي
0 تصويتات
في تصنيف عام بواسطة (25ألف نقاط)

كيف أصلي صلاة العيد في البيت

اتّفق الفُقهاء على أنّ صلاة العيد تُصلّى ركعتين،ويبدأ بها المسلم كما يبدأ بالصّلاة العاديّة بتكبيرة الإحرام، ثُمّ يُكبّر في الرّكعة الأولى سبعُ تكبيرات غير تكبيرة الإحرام، وفي الثّانية خمسُ تكبيراتٍ من غير تكبيرات الانتِقال، لِما ورد عن نافع مولى عمر أنّه قال: (شهدتُ الفطرِ والأضحى مع أبي هريرةَ فكبَّر في الركعةِ الأولى سبعَ تكبيراتٍ قبل القراءةِ وفي آخرِه خمسَ تكبيراتٍ قبل القراءةِ)، وهذا رأي الشافعية،أمّا المالكية والحنابلة فيرون أنّها ستّ تكبيراتٍ في الرّكعة الأولى سِوا تكبيرة الإحرام، وخمسةٌ في الرّكعة الثانيّة سِوا تكبيرة الانتقال أمّا الحنفيّة فيرون أنّها ثلاث تكبيرات في الركعة الأولى غير تكبيرة الإحرام، وثلاث تكبيرات في الركعة الثانية.


ويقرأ المسلم بعد تكبيرة الإحرام دُعاء الاستفتاح، وبعد أن يُكبّر التكبيرات يقرأ سورة الفاتحة، ويقرأ في الرّكعة الأولى سورة ق، أو سورة الأعلى، ثُمّ يُكمل الرّكعة كباقي الصّلوات، ثُمّ يقوم للرّكعة الثانيّة، ويُكبّر بعد قيامه التكبيرات، ويُسنُّ له أن يقرأ فيها بعد الفاتحة بسورة القمر، أو سورة الغاشية، ومن الأحاديث التي جاءت في ذلك: (أنَّ عُمَرَ بنَ الخَطَّابِ، سَأَلَ أَبَا وَاقِدٍ اللَّيْثِيَّ: ما كانَ يَقْرَأُ به رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ في الأضْحَى وَالْفِطْرِ؟ فَقالَ: كانَ يَقْرَأُ فِيهِما بـ {ق وَالْقُرْآنِ المَجِيدِ}، وَ{اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ القَمَرُ})،ويُسنّ للمصلّي أن يرفع يديه مع كُل تكبيرة، ويقول بينهُما كما ورد عن ابن مسعود -رضيَ الله عنه-: تكبير الله، والثناء عليه، والصلاةُ على رسوله، والدُّعاء، وذكر ابن القيم أنّه لم يرد عن النبيّ -عليه الصّلاةُ والسّلام- ذِكرٌ معيّن بين التكبيرات، وبعد السلام والانتهاء من الصّلاة يخطب الإمام بالنّاس خطبة العيد.

هل تجوز صلاة العيد في البيت

ذهب الحنفيّةُ والمالكيّة إلى عدم جواز صلاة العيد للمسلم في البيت مُنفرداً إذا فاتتهُ مع الإمام، وذلك لفوات وقتها، ولأنّ صلاة العيد كالنّوافل لا تُقضى، كما أنّها لا تتمُّ إلّا بِشروطٍ مُعيّنة لا يُمكنُ توافُرها في الشّخص المُنفرد، فهيَ لا تُصلّى إلّا في جماعة، وذهب الشافعيّةُ والحنابلة إلى جواز صلاتها في البيت مُنفرداً لمن فاتتهُ مع الإمام؛ لفعل بعض الصّحابة -رضوان الله عليهم- لذلك، ولأنّها من الصّلوات التي يُمكنُ قضاؤها،ويرى الشافعية جواز صلاة العيد في البيت للمنفرد سواء للمرأة، أو العبد، أو المسافر، ولكنّ المنفرد لا يَخطُب خطبة العيد.

حكم صلاة العيد

تعدّدت آراءُ الفُقهاء في حُكم صلاة العيد، ولكنّهم مُتّفقون على مشروعيّتها، وفيما يأتي بيان أقوالهم:

  • المالكيّة والشافعيّة: صلاة العيد سُنةٌ مُؤكدة، لِقول النبيّ -عليه الصّلاةُ والسّلام- للرّجل الذي سأله عن الفرائض: (خَمْسُ صَلَواتٍ في اليَومِ، واللَّيْلَةِ فقالَ: هلْ عَلَيَّ غَيْرُهُنَّ؟ قالَ: لا، إلَّا أنْ تَطَّوَّعَ).
  • الحنفيّة: صلاة العيد واجبةٌ على الأعيان على الصّحيح عندهم؛ وليست فرضاً؛ لأنّها صلاةٌ بِخُطبة، وليس كصلاة الجُمعة،واستدلّوا بقوله -تعالى-: (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ)، والأمر المُطلق من الشّارع يُفيد الوُجوب، ولِمُحافظة النبيّ -عليه الصّلاةُ والسّلام- عليها، فلم يتركها مرّة في حياته، بالإضافة إلى أنّها تؤدى في جماعة، ولم يستثنيها الشّارع كما استثنى صلاتي التّراويح والخُسوف، ولأنها من شعائر الإسلام، وأداؤها مُحافظةٌ على هذه الشعيرة.
  • الحنابلة: صلاة العيد فرضُ كِفاية -أي إذا قام بها البعض سقطت عن الباقين ولم يأثموا-، لِقولهِ -تعالى-: (فَصَل لِرَبِّكَ وَانْحَرْ)،
  • ولِمُحافظة النبيّ -عليه الصّلاةُ والسّلام- عليها.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى جوابك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من قبل المختصين في المجال .. اجابة لجميع الاسئلة التعلمية في جميع المراحل التعليمية من قبل استاذة مختتصين

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يوليو 19 في تصنيف عام بواسطة ta (25ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مايو 13 في تصنيف عام بواسطة mo7mad (316ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مايو 12 في تصنيف عام بواسطة ta (25ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مايو 15، 2020 في تصنيف عام بواسطة noor (67.5ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 30، 2020 في تصنيف عام بواسطة noor (67.5ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 25، 2020 في تصنيف عام بواسطة emanhas26 (72.7ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 24، 2020 في تصنيف عام بواسطة noor (67.5ألف نقاط)
...