موقع جوابك التعليمي
0 تصويتات
في تصنيف عام بواسطة (275ألف نقاط)

نص الانطلاق:

إيقاظ النفس : ذلك هو الهدف النهائي للفن، وذلك هو المفعول الذي يفترض فيه أن يسعى إلى الوصول إليه. وذلك هو ما يتوجب علينا أن نهتم به في المقام الأول.
إن الفن يكشف للنفس عن كل ما هو جوهري وعظيم وسامٍ وجليل وحقيقي كامن فيها. إنه يزودنا، من جهة أولى، بتجربة الحياة الواقعية، وينقلنا إلى مواقف لا نعرف شبيها لها في تجربتنا الشخصية وقد لا نعرفه أبدا. كما ينقل إلينا تجارب الأشخاص الذين يمثلهم، وبفضل مشاركتنا في ما يقع لهؤلاء الأشخاص نصبح، من جهة أخرى، قادرين على أن نحس إحساس أعمق بما يجري في داخلنا. إنه يوقظ فينا مشاعر راقدة، يضعنا في حضرة اهتمامات الروح الحقيقية. وهو يفعل فعله هذا من خلال تحريكه جميع المشاعر التي تجيش في النفس الإنسانية في عمقها وغناها وتنوعها. وبدمجه كل ما يجري في المناطق الباطنة من النفس في حقل تجربتنا، بغض النظر عما إذا كان المضمون الذي يقدمه يجد مصدره في مواقف ومشاعر واقعية، أم أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد تخييل.
وبفضل القن تتاح لنا القدرة على أن نكون الشهود المخزونين على الفظائع كافة وعلى أن نحس بالأهوال والمخاوف جميعا، وعلى أن تهتز أوتارنا بالانفعالات قاطبة. يستطيع الفن أن يرفعنا إلى علو كل ما هو نبيل وسام وحقيقي، وأن يحفزنا إلى حد الإلهام والحماسة، كما يستطيع أن يغرقنا في أعماق الحسية وفي أخس الأهواء، وأن يغمرنا في جو من الشهوانية، وأن يتركنا حياری، مسحوقين أمام مخيلة منفلتة من عقالها تزاول نشاطها بلا قيد أو كابح. فهو يستطيع أن ينفخ فينا الحماسة والحمية للجمال والسمو قدرته على الانحطاط بنا وإثارة أعصابنا بتهييجه الجانب الحسي والشهواني فيينا.
ولا ننكر وجود اختلاف جوهري بصدد الاتجاه الذي يتوجب على الفن أن يسلكه حتى يبلغ هدفه الحقيقي والجوهري. فالمضامين القادرة على تحريك أنفسنا متباينة وعلى الفن أن يقوم باختيارٍ بين هذه المضامين. وحتى يقوم بهذا الاختيار ينبغي أن يمتلك معيارا دقيقا واضحا يتناسب مع ما يعتبره مقصده الحقيقي. وإذا أردنا أن نحدد هذا المقصد بشكل يمكن معه لأي عمل فني أن يأخذ به، أمكن القول إن هدف الفن هو تلطيف الهمجية بوجه عام... وفوق هذا الهدف يقع هدف تهذيب الأخلاق الذي اعتبر لردح طويل من الزمن أسمى الأهداف ..

هيغل : المدخل إلى علم الجمال
ترجمة جورج طرابيشي -دار الطليعة - ببيروت ، ط2 / 19888 ص: 45- 50 بتصرف

أولا: تأطير النص:

  • 1- صاحب النص: 

هو الفيلسوف الألماني جورج فيلهلم فريدريش هيغل المزداد سنة 1770  في شتوتغارت في المنطقة الجنوبية الغربية من ألمانيا. والذي يعتبر أحد أهم الفلاسفة الألمان، حيث يعتبر أهم مؤسسي المثالية الألمانية في الفلسفة في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي. طور المنهج الجدلي، لذلك فهو آخر بناة "المشاريع الفلسفية الكبرى" في العصر الحديث. كان لفلسفته أثر عميق على معظم الفلسفات المعاصرة. وقد توفي سنة 1831 بعدما أصيب بمرض الكوليرا.
من مؤلفاته:
"المدخل إلى علم الجمال: فكرة الجمال" ترجمة جورج طرابيشي.
"علم ظهور العقل" ترجمة مصطفى صفوان.
"فنومينولوجيا الروح" ترجمة فتحي العونلي.
"محاضرات في تاريخ الفلسفة" ترجمة خليل أحمد خليل.
"موسوعة العلوم الفلسفية" ترجمة إمام عبد الفتاح إمام
"أصول فلسفة الحق" ترجمة إمام عبد الفتاح إمام

"محاضرات في فلسفة التاريخ: العقل في التاريخ" ترجمة إمام عبد الفتاح إمام

 

  • 2- مصدر النص:

نص "غاية الفن" مقتطف من كتاب بعنوان "المدخل إلى علم الجمال: فكرة الجمال" من تأليف الفيلسوف الألماني هيجل وترجمة جورج طرابيشي.

  • 3- نوعية النص:

النص عبارة عن مقالة تفسيرية تندرج ضمن المجال الفن والثقافي.

ثانيا: ملاحظة النص:

  • 1- تحليل العنوان:

 أ- تركيبيا: 

يتكون العنوان من كلمتين تكون فيما بينها مركبا إضافيا إضافة معنوية فائدتها التعريف.

ب- دلاليا: 

يشير إلى أن للفن غاية وهدفا يسعى إلى تحقيقه، وجاءت كلمة "غاية" مفردة للدلالة على أن هناك غاية واحدة فقط للفن أو ربما تكون هي أهم غاية ضمن عدة غايات.

  • 2- التعليق على الصور:

 ثلاث لوحات تشكيلية لفنانين تشكيليين مغاربة ينتمون إلى مدار فنية مختلفة، وتدل الصورة على تعدد أشكال الفن وتوحد غايته.

  • 3- بداية النص:

  تشير بداية النص إلى أن الهدف النهائي للنفس هو إيقاظ النفس، بمعنى أن نفوسنا تكون جاهلة أو غافلة عن يعض الحقائق فيأتي الفن لينبهنا إليها.

  •  4- نهاية النص:

 تشير نهاية النص إلى أن الهدف الأسمى للفن هو تهذيب الأخلاق، أي تربية المتلقي على الأخلاق الفاضلة.

  • فرضيات النص: 

للاستئناس قد يفترض المتعلمون اعتمادا على العتبات السابقة أن النص:

  • سيحدد الغاية التي يسعى الفن لتحقيقها.
  • سيبرز الوسائل التي يعتمدها الفن لتحقيق أهدافه.
  • سيقارن بين المدارس الفنية.

ثالثا: فهم النص:

1- الشروح اللغوية:

  • كامن: مختفي
  • راقدة: نائمة لا تتحرك
  • الباطنة: الداخلية
  • قاطبة: جميعا.
  • نبيل: شريف.
  • أخس الأهواء: أحقرها.
  • الحمية: الاندفاع
  • الهمجية: انعدام أخلاق الطيبة والرحمة والشفقة

2- الفكرة العامة للنص:
يبين الكاتب أن الهدف الأسمى للفن هو تهذيب الأخلاق ولتحقيق ذلك لابد أن يحسن اختيار مضامينه قصد السمو بالإنسان إلى كل ما هو سامٍ ونبيل.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى جوابك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من قبل المختصين في المجال .. اجابة لجميع الاسئلة التعلمية في جميع المراحل التعليمية من قبل استاذة مختتصين

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مايو 5 في تصنيف عام بواسطة mo7mad (275ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أكتوبر 8، 2019 في تصنيف شرح نص بواسطة مجهول
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل فبراير 27، 2020 في تصنيف المنهاج السعودي بواسطة emanhas26 (72.7ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل فبراير 27، 2020 في تصنيف المنهاج السعودي بواسطة emanhas26 (72.7ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مايو 1 في تصنيف عام بواسطة mo7mad (275ألف نقاط)
...