موقع جوابك التعليمي
0 تصويتات
في تصنيف عام بواسطة (275ألف نقاط)

الجواب : معنى كلمة " فرقان " أي ما يفرق به بين الحق والباطل أو بين الحلال والحرام ، وبذلك تكون هذه الكلمة وصف يمكن إطلاقه على كل كتاب أنزله الله على أحد من رسله ، وقد أشار إلى هذا المعنى – أي أن الفرقان صفة لكل كتاب سماوي وليس مخصوصا بكتاب بعينه – الإمام السيوطي رحمه الله في "تفسير الجلالين" حيث قال :

[ {وإذ آتينا موسى الكتاب} التوراة {والفرقان} عطف تفسير ، أي الفارق بين الحق والباطل والحلال والحرام. ] اهـ.

وقال ابن كثير رحمه الله في تفسيره ما يؤكد هذا المعنى :

[ {وإذْ آتينا موسى الكتاب} يعني التوراة ، {والفرقان} وهو ما يفرق بين الحق والباطل والهدى والضلالة. ] اهـ.

وسبق إلى هذا المعنى أيضا شيخ المفسرين الإمام الطبري رحمه الله حيث قال في تفسيره :

[وَقَالَ ابْن عَبَّاس : الْفُرْقَان : جِمَاع اسْم التَّوْرَاة وَالْإِنْجِيل وَالزَّبُور وَالْفُرْقَان ... قَالَ أَبُو جَعْفَر – أي الطبري - : وَأَوْلَى هَذَيْنِ التَّأْوِيلَيْنِ بِتَأْوِيلِ الْآيَة مَا رُوِيَ عَنْ ابْن عَبَّاس وَأَبِي الْعَالِيَة وَمُجَاهِد , مِنْ أَنَّ الْفُرْقَان الَّذِي ذَكَرَ اللَّه أَنَّهُ آتَاهُ مُوسَى فِي هَذَا الْمَوْضِع هُوَ الْكِتَاب الَّذِي فَرَّقَ بِهِ بَيْن الْحَقّ وَالْبَاطِل , وَهُوَ نَعْت لِلتَّوْرَاةِ وَصِفَة لَهَا . فَيَكُون تَأْوِيل الْآيَة حِينَئِذٍ : وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى التَّوْرَاة الَّتِي كَتَبْنَاهَا لَهُ فِي الْأَلْوَاح , وَفَرَّقْنَا بِهَا بَيْن الْحَقّ وَالْبَاطِل . فَيَكُون الْكِتَاب نَعْتًا لِلتَّوْرَاةِ أُقِيمَ مَقَامهَا اسْتِغْنَاء بِهِ عَنْ ذِكْر التَّوْرَاة , ثُمَّ عَطَفَ عَلَيْهِ بِالْفُرْقَانِ , إذْ كَانَ مِنْ نَعْتهَا . وَقَدْ بَيَّنَّا مَعْنَى الْكِتَاب فِيمَا مَضَى مِنْ كِتَابنَا هَذَا , وَأَنَّهُ بِمَعْنَى الْمَكْتُوب . وَإِنَّمَا قُلْنَا هَذَا التَّأْوِيل أَوْلَى بِالْآيَةِ وَإِنْ كَانَ مُحْتَمَلًا غَيْره مِنْ التَّأْوِيل , لِأَنَّ الَّذِي قَبْله ذِكْر الْكِتَاب , وَأَنَّ مَعْنَى الْفُرْقَان الْفَصْل , وَقَدْ دَلَّلْنَا عَلَى ذَلِكَ فِيمَا مَضَى مِنْ كِتَابنَا هَذَا , فَإِلْحَاقه إذْ كَانَ كَذَلِكَ بِصِفَةٍ مَا وَلِيَهُ أَوْلَى مِنْ إلْحَاقه بِصِفَةِ مَا بَعْد مِنْهُ... ] اهـ. بحذف يسير

وقد اتضح هذا المعنى جليا في سورة آل عمران حيث قال الله تعالى : " نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ . مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ " .

قال السيوطي رحمه الله في تفسير الجلالين :

[{وأنزل الفرقان } بمعني الكتب الفارقة بين الحق والباطل ، وذكره بعد ذكر الثلاثة ليعم ما عداها. ] اهـ.

بناءا على ما سبق : فالقول المختار من أقوال المفسرين هو أن الفرقان في آية سورة البقرة وآية سورة آل عمران إنما هو وصف للتوراة وللقرآن ولكل كتاب سماوي أنزله الله على أحد من رسله .

والله تعالى أعلم

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى جوابك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من قبل المختصين في المجال .. اجابة لجميع الاسئلة التعلمية في جميع المراحل التعليمية من قبل استاذة مختتصين

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 23 في تصنيف عام بواسطة mo7mad (275ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 30 في تصنيف شرح نص بواسطة مجهول
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 22 في تصنيف المنهاج السعودي بواسطة emanha (89.6ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مارس 1 في تصنيف عام بواسطة mo7mad (275ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مارس 1 في تصنيف عام بواسطة mo7mad (275ألف نقاط)
...